كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الاثنين، 25 مايو، 2009

في ذكرى محمد عبد الوهاب


خواطر مايو
محمد عبد الوهاب 1904 – 1991
في مايو
1991 رحل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عن دنيانا تاركا كما هائلا من الدرر الفنية والذكريات الشجية
لم يترك فنا فقط ، بل نموذجا رائعا للفنان أحبه العامة والخاصة ، الكبار والصغار ، الفنانون والمستمعون ، الأدباء والشعراء ، الساسة والأمراء ، الحكام والشعوب

من يتوفر له كل هذا الحب؟



قدر لمحمد عبد الوهاب أن تمتد حياته ليعاصر أجيالا متعاقبة ، وأشكالا متناقضة من أشكال الحياة في مجتمعه. ولم يتوقف عن التفاعل والعطاء ، استطاع أن يربط بينها بخط واحد مستقيم هدفه التقدم ، والتطور ، كان نصب عينيه إسعاد الجمهور وأن يقدم لهم دائما أفضل ما يمكن من فن وموسيقى وشعر وغناء
أخلص عبد الوهاب في التعبيرعن الإحساس بالحياة وبالجمال كما أطلق العنان للأمل والخيال. وكان يصب إلهاماته في قلوب الناس فيتوحدون معه في نفس الإحساس وكأنهم يغنون معه وليس فقط  يستمعون إليه
وكان عبد الوهاب متذوقا جيدا للشعر العربي الأصيل ، ارتفع بالغناء إلى مستوى أمير الشعراء ، وعبر ألحانه العذبة وصوته الأخاذ جعل الشعر العربي الفصيح يتردد على كل لسان

وكما غنى عبد الوهاب للوطن والناس والحب والإخلاص صنع لنا شيئا جديدا من فنه ، قدم الموسيقى الخالصة دون كلمات. لم يكن هذا الفن متداولا قبله إلا في الصالونات المغلقة ، لكنه أضاف بموسيقاه لونا جديدا إلى الذوق العام. تعلم الناس على يديه كيف يستمعون إلى الموسيقى الخالصة دون أن يصاحبها غناء
لنستمع إلى موسيقى عبد الوهاب ، ولنسأل هل بإمكاننا الآن أن نصنع فنا كالذى صنعه؟ أو نخلق ذوقا كالذى بثه فينا؟

الجمعة، 15 مايو، 2009

كلاسيكيات الموسيقى العربية

تحياتي .. حين بدأت العمل في الموقع الموسيقي الأول "كلاسيكيات الموسيقى العربية Classic Arab Music" عام 2004 أمكن لي بسهولة تقسيم العمل بصفة عامة نسبة إلى صانعي الموسيقى العربية الكلاسيكية خلال القرن العشرين بعد مقدمة تاريخية ضرورية وإضافة بعض التعريفات التي تمكن الزائر من متابعة المادة الفنية ، أتأمل الآن العبارة الاستهلالية:

"يمكن القول أن أفضل موسيقى عربية هي ما استمع إليها العالم العربي خلال القرن العشرين. وفضل ذلك يرجع إلى نخبة من الفنانين الرواد قامت على أيديهم النهضة الموسيقية. ولا شك أن قائد مسيرة النهضة كان الفنان سيد درويش ثم لحق بمدرسته بقية الخمسة الكبار ، محمد القصبجي ، زكريا أحمد ، محمد عبد الوهاب ورياض السنباطي. لم يكن أي من هؤلاء الملحنين باستثناء محمد عبد الوهاب مطربا. ولكن ظهر في نفس الفترة صوت عظيم استمر على القمة لخمسين عاما هو صوت أم كلثوم ، وكما استفادت هي من وجود هؤلاء الرواد فقد حمل صوتها أعمالهم إلى الجمهور ، وبالتالي خدمت أم كلثوم الموسيقى العربية بتقديمها ألحان الرواد المجددين ، وقد غنت لهم جميعا عدا سيد درويش الذي رحل مبكرا عن 31 عاما" 
أعقب تلك العبارة مقدمة أخرى قصيرة تقول:
"لطالما اتهمت الشعوب العربية بأنها شعوب متبلدة اعتادت التخلف وبأنها عاجزة عن استيعاب المدنية الحديثة فضلا عن المساهمة في ركب الحضارة الإنسانية ، غير أن استقراء تاريخها الحديث يبين ظهور نخبة من رواد الفكر والفن قادت النهضة منذ أوائل القرن العشرين وأثبتت عكس ذلك. وربما الأخطر من هذا أن تجاوب الشعوب العربية مع حركة النهضة والتجديد وتبلور فكرها القومي وتمسكها بتراثها الثقافي يبرهن على أن هذه الشعوب تتمتع بأصالة حقيقية وبحس مرهف ورغبة أكيدة في التطور. ولعل من أهم ملامح الشعوب أدبها وموسيقاها اللذان يعكسان فكر وشعور الأفراد كما يعكسان حال الأمة جميعها .. لنتابع معا رحلة هذه النخبة من الفنانين العرب الذين أثروا الموسيقى العربية وأثروا في شعوبهم كما انفتحوا على ثقافات العالم وغنوا للحرية والحب والسلام" 

هاتان العبارتان تصفان باختصار أجندة الموقع ، أي التعريف بالموسيقى العربية وصانعيها الكبار وكيف أثرت أعمالهم في حياة الناس والمجتمع
نجد مثل هذا العمل وهذه الأجندة على الإنترنت، كما كان من قبل في الكتب والمراجع، يتناول سير وأعمال الموسيقيين الغربيين على اختلاف جنسياتهم، وهو ما اعتاد عليه الأوربيون في كل شيء، التسجيل والتأريخ والتصنيف والتبويب، وهو ما ينقصنا فيه الكثير
لم يكن القصد على أي حال العرض الشامل لكل عمل فني ولكل فنان، وإنما كان الغرض تسجيل وتأريخ ونقد الاتجاهات الرئيسية للحركة الموسيقية الغنية التي تمت خلال القرن العشرين أو ما اصطلح على تسميتها بالنهضة الموسيقية
وهذا هو أقصى ما يهمنا في الواقع لأن في ذلك ما يمكننا من اكتشاف كيف نهض من سبقونا بعد عصور من السبات والظلام الثقيل، إذ أن اكتشاف العناصر الباعثة والمكونة لحركة النهضة هو ما يمكن أن يساعدنا الآن في استعادة روح النهضة والعمل بأسبابها من أجل التقدم والإبداع
بطبيعة الحال لن أكرر هنا ما تم عرضه هناك، خاصة أن موقع الكلاسيكيات لا يزال يعمل بكفاءة وإقبال متزايد وقد فاق إجمالي التصفح مليوني زائر هذا العام. لكن في سبيل تحديث الموقع خاصة فيما يتعلق بكم المواد المسجلة ونوعيتها واجهتنا قيود تقنية لم تكن ذات أهمية كبيرة منذ خمس سنوات. والآن وقد تطور استخدام الإنترنت وتعددت وسائل العرض فقد قررت الاستفادة من إمكانيات جوجل المستحدثة لتطوير المادة المقدمة بحيث تتكامل مع ما بدأناه في الموقع الأول. ولذلك سأحاول هنا أن أجد مدخلا جديدا، ربما أكثر متعة، يتيح لنا أن نجول ونصول بحرية أكثر في بحور موسيقانا وأجوائها الجميلة
تحياتي .. د.أسامة عفيفي
هيا بنا نسمع ..!
وصـلات: كلاسيكيات الموسيقى العربية http://arab-music.tripod.com/ 
تحديث: تم إغلاق الموقع القديم على ترايبود في أغسطس 2014 لعدم مواكبته للتطور الهائل في أدوات ووسائل الإنترنت